تجميل الأسنان

هناك عدة أسباب لتغيير لون الأسنان مثل القهوة والكولا والتدخين، من الممكن أن تؤثر بعض العقاقير والتقدم بالسن على لون الأسنان أيضا أطباؤنا يستطيعون أن يقرروا سبب تغيير اللون وينصحك بأفضل اسلوب لتبييض أسنانك، في معظم الحالات تكون النتيجة مذهلة، ولدينا الاستعداد لتوفير أسهل وأفضل الطرق لتبييض أسنانك بواسطة طاقم مركزنا للحصول على أفضل طريقة بأقل وقت ممكن، ونحن نختار الأسلوب الأمثل وحسب حاجة المريض وسبب تغير لون الأسنان.

تبييض الأسنان الفوري:

أفضل وأسرع وسائل تبييض الأسنان، حيث يستخدم الطبيب مواد شديدة التبييض لكنها لا تؤثر على قوة 15الأسنان، سيقوم الطبيب بوضع طبقة واقية للثة حول الأسنان لتجنب تأثير مواد التبييض عليها ومن ثم يتم وضع هذه المواد على الاسنان مباشرة. يمكن استخدام الليزر للإسراع في عملية التبييض.
نستطيع في مركزنا تبييض أسنانك خلال ساعة بنظام ” زووم” وهذا النظام يعطي بياضا ناصعا لسبعة أضعاف، ويعتبر رقم1 في العالم ويستخدم للمرضى الذين يريدون النتيجة مباشرة أو ليس لديهم الوقت الكافي لاستخدام نظام التبييض في البيت وهو يعمل كما يلي:

  • يتم عزل الأسنان عن اللثة بواسطة عازل مطاطي لمنع المادة الهلامية من الوصول إلى الأنسجة اللينة.
  • يتم وضع المادة الهلامية على الأسنان وتفرك كل 5 دقائق.
  • يتم تنظيف الأسنان من المادة الهلامية كل 15-20 دقيقة ويتم وضع المادة مرة أخرى وتكرر لمدة ساعة.

التبييض المنزلي:

15هي طريقة بديلة فعالة لنظام التبييض الفوري وبأقل كلفة ولكن تحتاج إلى علاج متواصل لمدة اسبوعين ويتم عملها كما يلي:
يتم أخذ طبعة من أسنانكم العلوية والسفلية ويتم تحضير العلاج اللازم لها. وبعد أن يتم تحضير المادة اللازمة، والتي لا يمكن ملاحظتها من بعد سيتم إعطاؤك نظام التبييض مع شرح خاص من الطاقم عن كيفية استعماله حتى تتجنب تعرض أسنانك للتكلس وسيعطيك الطبيب المختص الخطة المناسبة لنظام التغذية بالبيت حتى تحافظ على ابتسامتك الرائعة لمدى الحياة.

هي عبارة عن قشرة من الزيركون أو اللافا سماكتها تقريبا (0،5مم) تثبت على الأسطح الظاهرة للأسنان لتغيير لونها إلى الأبيض وللحصول على ابتسامة جميلة، وتستخدم في حالات عدة منها:16

  • الأسنان ذات اللون الداكن والتي لا يمكن أن تستجيب لعملية التبييض.
  • الأسنان المكسرة: سواء بسبب التسوس أو الحوادث أو غيرها إذ يمكن للفينير أن يعوض عنها بشكل ولون رائعين، ولكن في بعض الأحيان إذا كان الفقدان كبيرا فلا بد من تلبيس الأسنان.
  • المسافات بين الأسنان: يمكن للفينير أن يغلق المسافات بين الأسنان ويعطي ابتسامة جذابة.
  • ازدحام الأسنان: عادة يكون علاج الازدحام بالتقويم وهذا يتطلب وقتا يمكن أن يصل لسنة أو أكثر، وعدة زيارات للطبيب. ولاختصار الزمن يمكن وضع هذه القشور أو الأوجه الخزفية (الفينير) لتعديل ازدحام الأسنان خلال فترة وجيزة جدا تصل لأسبوع تقريبا. ولهذا يطلق عليه البعض التقويم الفوري، ولكن يجب في جميع الأحوال نحت السن أحيانا بشكل كبير حتى نعدل من صفة الأسنان أو تناسقها باعتبار أن فيها عيبا تقويميا. ولو افترضنا أننا لن نبرد الأسنان ففي هذه الحالة سيكون تنسيق الأسنان شاذا لأن هذه الطبقة التي سنضعها ستماثل ميلان أو فتلان الأسنان الأصلية قبل تركيب الفينير.

مراحل تركيب الفينير:

  • أخذ مقاسات أولية وإرسالها للمعمل لعمل قشور مؤقتة.
  • يتم تحضير الأسنان وإزالة جزء من السطح الأمامي الظاهري لها بمقدار (0،5 مم) أي بمقدار سماكة القشرة، أي الفينير الذي ستضعها، وفي حال كانت بعض الأسنان متراكبة أو متقدمة عن الأسنان الأخرى يتم بردها وتسويتها مع بقية الأسنان حتى تتبع القوس السني بحيث تصبح الأسنان متناسقة بعد ذلك.
  • أخذ مقاسات الأسنان مع بعض الصور وإرسالها للمعمل.
  • بعد أسبوع أو عشرة أيام يكون الفينير جاهزا بحيث يتم تثبيته بسهولة وسرعة في فم المراجع.
  • يمكن طبعا خلال الفترة بين التحضير وتثبيت القشرة أو الفينير وضع قشور مؤقتة مصنوعة من البلاستك بواسطة الكمبيوتر حتى يتم حماية السن وعزله وعدم تعرضه للتغيرات الفموية من برودة وحرارة.

مميزات الفينير أو القشرة:

  • تعتبر القشرة التجميلية (الفينير) من العلاجات الأكثر جمالا مع بقية علاجات الأسنان في طب الأسنان الحديث حيث تعطي لونا أبيض ناصعا وشكلا متجانسا للأسنان.
  • كما تحافظ القشرة على مادة الميناء السنية مقارنة مع العلاجات الأخرى كالتلبيسات.
  • تتأقلم اللثة بصورة جيدة مع مادة القشرة مثلها مثل التلبيسات الزيركونية.
  • لا تتصبغ مع مرور الوقت نتيجة شرب القهوة أو الشاي أو التدخين مثلها مثل التركيبات الزيكونية.
  • لا تحتاج للتبييض في المستقبل، لكنها تحتاج للتنظيف الجيد بالفرشاة والعناية المنزلية الممتازة شأنها شأن التركيبات الزيركونية.
  • يعيش الفينير من 5 إلى 7 سنوات حسب العناية به ومن ثم يجب تغييره.
  • تحمي القشرة الأسنان من التسوس، ومن الصعب أن يتسوس السن الحامل لفينير الاسنان.
عيوب فينير الأسنان:
  • ارتفاع تكلفة هذه الطريقة بالمقارنة مع طرق أخري مثل الحشوة البيضاء والتي يتم استخدامها لتحسين أو تغيير شكل الأسنان.
  • يتطلب إجراء بعض العمليات إلى تحضير السن للقشرة، ويتطلب ذلك الأمر إزالة جزء بسيط جدا من طبقة المينا .
  • لا يمكن اعتبار القشرة التجميلية علاجاً للثة، فهو بمثابة وسيلة سريعة لإخفاء العيوب والظهور بابتسامة مشرقة .
  • في حالات نادرة جدا ، يمكن أن يسقط الفينير من مكانه ويتوجب عليك لتجنب ذلك، عدم عض أشياء شديدة الصلابة.
  • بالرغم من كون البوسلان مقاوم للبقع، إلا أن الطبيب غالباً ما سينصحك بالإقلاع عن التدخين أو تجنبه قدر الإمكان، فضلاً عن تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب تغير لون الأسنان أو إظهار بقع بها قدر الإمكان.

اللومينير ابتسامة هوليود

يمكن أن تكون الابتسامة ذات تأثير قوي لاحترامك لذاتك وثقتك بنفسك فهناك 70% من الناس غير راضيين عن ابتسامتهم و50% من الناس لا يشعرون بالثقة عند التقاط صور لهم بسبب أسنانهم، وأكثر من 80% من الناس لديهم الرغبة بتحسين ابتسامتهم بطريقة أو أخرى. لذلك قررنا الأخذ على عاتقنا أن نقدم لمرضانا مستوى متقدم وراقي في مجال طب الأسنان التجميلي، فنحن نستخدم أحدث أساليب التكنولوجيا في العالم لتحسين ابتسامتك.

إن تناسق الأسنان هو سر جمال الابتسامة؛ حيث تعكس الأسنان المتناسقة البيضاء المظهر الخارجي مما17 يمنح الفرد ثقة زائدة بالنفس. إذا كان الشخص يعاني من عدم تناسق في حجم وتناسق الأسنان فيكون استخدام “اللومينير” هو الحل الأمثل والمضمون وتقنية “اللومينير” هي عبارة عن عدسات يتم لصقها على السن، سماكتها لا تزيد عن 0.2-0.3 ملم فهي رقيقة جداً بحيث إنه لا يتم برد الأسنان في أغلب الحالات وبذلك يتم الحفاظ عليها سليمة.
ويرى أخصائيو التجميل أن “اللومينير أو العدسات اللاصقة” لها العديد من المميزات؛ حيث إنها تعطي بياضا دائما وثابتا للأسنان، كما إن فترة العلاج ليست طويلة فلا تتعدى أسبوعين على أبعد تقدير.

المشاكل التي تعالجها هذه التقنية:
تغطية وإخفاء التصبغات.
ملء الفراغات بين الأسنان.
تصحيح الأسنان المتآكلة والمكسورة.
18
مميزات هذه التقنية:
لا تسبب هذه التقنية ألم او أذى للأسنان.

  • في أغلب الحالات لا نحتاج لبرد السن وإضعافه في هذه التقنية وبذلك تتم المحافظة على سلامة الأسنان.
  • لا يحتاج السن لإزالة عصبه أو إضعافه كما في التقنيات الأخرى.
  • يمكن إزالتها في أي وقت في حال الرغبة (إذا لم يتم برد أي جزء من السن).
عدد الجلسات التي تطلبها هذه التقنية:

هذه التقنية في الغالب تحتاج إلى ٣ جلسات أو أقل. بحيث يتم أخذ المقاسات وتحديد اللون ثم ترسل لمعامل خاصة حيث تجهز عن طريق الكمبيوتر وبالتالي تصنع العدسة ثم في الجلسة الاخيرة يتم إلصاق العدسات على الأسنان.

ما تتطلبه هذه التقنية من عناية:

كما في حال الاسنان الطبيعية يجب زيارة طبيب الأسنان كل ٦ أشهر وكذلك الابتعاد عن الأطعمة الصلبة او العادات السيئة لدى بعض الأشخاص التي تؤدي لكسر اللومينير مثل جرش الثلج أو قضم الأظافر …. الخ.